حول الكليه

أنشئت كلية الآداب والعلوم الإنسانية في العام 1436 هجرياً الموافق 2015 ميلادياً. وجاء تأسيسها تحقيقًا لرؤية الجامعة القاسميّة ورسالتها وأهدافها في العناية باللغة العربيّة وآدابها وبالتاريخ الإسلاميّ ودوره في الحضارة الإنسانيّة؛ لهذا أعدَّت الجامعة خُطة دراسيّة حديثة متوازنة تجمع بين الأصالة والمعاصرة، فبدأت التدريس في قسم اللغة العربيّة وآدابها، وتحصِّلت على اعتماد برنامجه في بكالوريوس اللغة العربية وآدابها اعتمادا عامًا لتبدأ التدريس فيه منذ العام الجامعيّ 2014/2015م بنخبة مختارة من خيرة العلماء المتخصصين باللغة العربيّة وآدابها الذين يدرّسون طلابًا وطالباتٍ من عشرات الدول الشقيقة والصديقة، قارب عددهم المائتين، وجمع بينهم حبّ تعلّم اللغة العربيّة وآدابها في محيطها العربيّ الإسلاميّ ضمن علاقاتها المعرفيّة الثقافيّة مع علوم الإسلام والتاريخ من جهة، والمتطلبات الجامعيّة الحديثة في الحوسبة واللغات من جهة أخرى؛ ليكون خريجو الكلية أوفياء للغة العربيّة في خطابها المعتدل المبين للناس أجمعين.وستسعى الكلية إلى استحداث برامج أخرى في البكالوريوس والدراسات العليا ضمن المظلة المعرفيّة المنفتحة لكليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة بما يتواءم ورسالة الجامعة القاسميّة الشارقيّة في موقعها العالميّة في رسالتها الناطقة بالسماحة والاعتدال.​​