كلمة العميد


الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه والتابعين

وبعد

يسعدنا أن نرحب بكم في كلية القرآن الكريم بالجامعة القاسمية في إمارة الخير والعطاء إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
تعتبر كلية القرآن الكريم في الجامعة القاسمية لؤلؤةَ فريدةَ من نوعها، فهي الكلية الأولى التي تحمل هذا الاسم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد أنشئت في العام 1438ه الموافق 2017م، بقرار سام من حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية حفظه الله ورعاه، لتعنى عناية تامة بالقرآن الكريم وقراءاته وعلومه وتفسيره والدراسات القائمة حوله للوصول إلى الفهم السليم الذي يؤسس لقيم الخير والفضيلة والتسامح والتعاون، ولتحقيق ذلك تعتمد الكلية رؤية شاملة تهدف لإحداث نقلة نوعية في برامج الدراسات القرآنية وفق خطة أكاديمية تعزز الانتماء للهوية الإسلامية والعربية مع تشجيع الانفتاح العالمي ودعم التنوع الثقافي.

بدأت الكلية بقسم التفسير وعلوم القرآن الذي يمنح درجة البكالوريوس في علوم القرآن الكريم عبر خطة أكاديمية تسعى لتكوين الطالب تكوينا علمياً متميزا يؤهله للبحث العلمي الرصين في مجال التفسير وعلوم القرآن والقراءات القرآنية، وخدمة المجتمع المحلي والعالمي من خلال المشاركة في الأنشطة الدعوية والتعليمية وتقديم الاستشارات في مجال التخصص.



د.عبد الكريم عثمان علي   
    ق. أ. عميد الكلية         ​