تخطي أوامر الشريط التخطي إلى المحتوى الأساسي
'"الجـامعة القاسمية"'
'الجامعة القاسمية'
الخدمات الطلابية

الإرشاد الأكاديمي

يقسّم الطلبة في البرنامج إلى مجموعات وكل مجموعة يُعيّن لها مرشد أكاديمي لمساعدتها في اختيار المساقات وفي التخطيط والتوجيه الأكاديمي. تقوم الإدارة بإرسال قائمة بأسماء المرشدين الأكاديميين الذين تم تعيينهم إلى كافة الطلبة، كما تقوم بإعلام مسجل الكلية بالقوائم المحدّثة في كل عام أو فصل دراسي. ومن ناحية ثانية، تشجع الإدارة الطلبة في الاجتماعات العامة ومن خلال استخدام ملصقات المعلومات على التشاور مع وأخذ الاستشارة من مرشديهم الأكاديميين.

أولا يختار الطلبة مساقاتهم بأنفسهم، ثم يقدمون اختياراتهم إلى مرشدهم لمناقشتها والموافقة عليها. كما يقوم المرشدون بمساعدة الطلبة على إجراء التغييرات على مساقاتهم خلال فترات السحب والإضافة، ويمكن أن يوصوا الطلبة بسحب أو إضافة أو تغيير وإعادة مساق بهدف ضمان استمرار نجاحهم في الدراسة. قد يناقش المرشدون الظروف الخاصة والمشاكل الشخصية التي تؤثر على طلبتهم ويقدمون الإرشاد لهم. كما يناقش القسم أيضا قضايا خاصة متعلقة بتقدم الطلبة دراسيا. ويتم تقييم الطلبات الخاصة الواردة من الطلبة (بشأن التسجيل، وتقدم الطلبة والظروف الخاصة) من قبل المرشد، ويقوم بإبداء اقتراح ملائم، بعد ذلك تُرسل الطلبات من خلال الكلية إلى لجنة الشؤون الطلابية لمزيد من التقييم. إضافة إلى ذلك، يتم تعيين مرشدين أكاديميين للطلبة الحاصلين على إنذارات وذلك لمتابعة تقدمهم خلال دراستهم في البرنامج، وتحديد المشكلات التي قد يواجهونها وإرشادهم حول وسائل حل تلك المشكلات.

الإرشاد الطلابي الشخصي

يتبع عمادة شؤون الطلبة قسم الإرشاد الطلابي والذي يسعى لتحقيق رؤيته في بناء الشخصية المتكاملة للطالب الجامعي وتحقيق التوازن في شخصيته من جميع الجوانب سواءً كانت نفسية أو اجتماعية أو عقلية أو انفعالية أو مهارية. 

يلتزم قسم الإرشاد بالقيم العلمية في الأمانة وسرية المعلومات، والتطوير المستمر للبرامج التدريبية والعلاجية، ووسائل التشخيص. وفي ضوء الفلسفة العالمية التي تؤمن بأن الطالب الجامعي هو محور اهتمام الجامعة والعملية التعليمية بكل إداراتها، فإن التحصيل العلمي للطالب مرتبط بمقدار ما يمتلكه من مهارات حياتيه، وما يتمتع به من صحة نفسية، لذلك يحرص هذا القسم على تحقيق الأهداف الآتية:

  • مساعدة الطالب لكي يصبح قادرا على حل مشكلاته وتجاوز عقبات الحياة بكفاءة وفعالية عالية، إضافة إلى تطوير مهاراته الشخصية التي يظهر ضعفه فيها أو التي تنقصه ويتغافل عنها أو ينساها.

  • تقديم الخدمات الإرشادية والدورات وورش العمل التدريبية بشكل فردي وجماعي على امتداد فترة دراسة الطالب في الجامعة.

  • متابعة الطلاب الحاصلين على مستويات متدنية في التحصيل الأكاديمي ومعرفة أسباب ذلك وطرح البرامج التي تسهم في رفع حافزيته للدراسة والتحصيل وتساعده في تخطي العقبات التي قد تواجهه.

  • مساندة الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة خلال حياتهم الجامعية 

التنمية المهنية

التوجيه الوظيفي

لما كانت رسالة الجامعة العامة في تنمية الطالب، هي تعليمه وتأهيله وتدريبه ، وبناء قيمه الفكرية والثقافية والتخصصية ليكون عضواً فاعلاً في تنمية المجتمع، فإن عملية بناء شخصيته مهنياً هي من موجبات تكامل هذه الرسالة التي تلتزم بها الجامعة من خلال إعداد الطالب وتعليمه وتدريبه وتوجيهه مهنياً أو وظيفياً. ونظراً لخصوصية الجامعة القاسمية المتمثلة في قبول الطلبة من أنحاء العالم فإن التوجيه الوظيفي سوف يشمل تدريب الطلبة في بلدانهم وكذلك عمل الندوات التدريبية ومشاريع التخرج المتعلقة بالبلدان والأماكن المتوقع أن يعملون فيها بعد التخرج.

ويتحقق ذلك ضمن جملة من الأهداف منها:

• العمل على صياغة علاقات ثقة واحترام متبادلين ما بين الجامعة والمؤسسات والشركات والمصانع والهيئات والجمعيات العاملة في الدولة.

• توظيف هذه العلاقات في إيجاد فرص عمل لخريجي الجامعة وخريجاتها.

• تفعيل أدوات التغذية الراجعة من خلال الخريجين، وتقديم النتائج والاقتراحات إلى الجامعة للإفادة منها في تصحيح مسيرة العمل الأكاديمي والعلمي والتدريبي ووفقاً لمتطلبات سوق العمل واحتياجاته.

• إقامة المعارض الخاصة التي من شأنها التعرف على احتياجات سوق العمل ، وذلك من خلال مقابلة ممثلي الشركات والمؤسسات التي قد تساهم في إيجاد فرص التدريب والتوظيف لطلبة وخريجي الجامعة.

• إشراك الطلبة في تمثيل الجامعة في المعارض والمهرجانات والمؤتمرات والمسابقات المحلية والإقليمية والدولية من خلال مساهمتهم فيها.

• بناء قاعدة أساسية لاكتساب مهارات وخبرات قد تنعكس إيجاباً على الحياة المهنية والوظيفية ، وذلك بمشاركة الطلبة والخريجين في الدورات وورش العمل التي يعقدها المكتب في إعداد السيرة الذاتية و إجراء المقابلة الشخصية وكتابة وتحضير الرسائل والمكاتبات الأخرى الخاصة بالتقديم للوظائف للبحث عن عمل.

تدريب الطلبة

لأن تنمية الطالب هو المحور الرئيس الذي تعمل عليه الجامعة في إطار رسالتها العامة، فإن مواكبة تدريبه العملي لتأهيله العلمي النظري يشكل تكاملاً يستوجب العمل الذي يضطلع بمسؤوليات تحقيقه.

أما المحور الثاني لمهام المكتب فتتمثل بتوفير الرعاية الأكاديمية والإدارية للطالب في خطواته المهنية قبل انخراطه في أسواق العمل مع إيجاد الواقع العملي للفرضيات النظرية التي يتلقاها الطالب على مقاعد الدراسة، فإن من المسؤوليات التي تناط بهذا المكتب تدريب الطالب على تلمس مسؤولياته التخصصية والمهنية من خلال احتكاكه بكوادر وعناصر ميادين العمل، إضافة لما يتطلبه إنهاء الطالب لمقررات التدريب الميداني كجزء من خطته الدراسية لإنهاء متطلبات حصوله على درجته العلمية.

المجلس الطلابي

يعتبر المجلس الطلابي المرآة التي تعكس إيجابيات العمل الطلابي في أي جامعة ، ويتمثل ذلك في قدرته على مجابهة التحديات التي قد تواجه الطلبة ، بحيث يستطيعون الوقوف بوجه ما قد يواجه مسيرة تقدمهم في الجامعة ، ويهدف الاتحاد من خلال ذلك: تقديم المساندة والدعم و إيصال صوت الطلبة، لتذليل الصعاب ، وإزالة كل ما من شأنه إعاقة مسيرة تقدم الطلاب في الجامعة، ويهدف الإتحاد من خلال ذلك إلى تحقيق الغايات المرجوة من وجوده والتي تتمثل في دعم الأنشطة الطلابية في المجالات العلمية والثقافية والاجتماعية والرياضية، وتعزيز روح التعاون ومفهوم العمل الجماعي بين الطلبة أنفسهم وبين الطلبة والمجتمع الخارجي، وتنمية الممارسات الديمقراطية وروح الحوار واحترام الرأي الآخر، وكذلك متابعة قضايا الطلبة وتوعيتهم بواجباتهم، والمحافظة على منجزاتهم والتنسيق مع إدارة الجامعة لحل مشكلاتهم.

وتعتبر تنمية شخصية الطالب المتكاملة الواعية وتعزيز الانتماء أهم الأساسيات التي تبني التفاعل بين اتحاد الطلاب والطلبة بشكل عام، وتوفير فرص التفاعل الإيجابي بين الطلبة والكليات و إدارة الجامعة والعاملين فيها ودعم المسيرة الأكاديمية والثقافية والاجتماعية.

الأنشطة الثقافية والاجتماعية

يعتبر قسم النشاط الطلابي وسيلة من وسائل تفريغ الطاقات الكامنة، ومحطة من محطات صقل المواهب المتنوعة، ولذلك يهتم هذا القسم برعاية جميع الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية لطلاب الجامعة.

وبالإشراف على مختلف النشاطات الفنية وتنظيمها وفق برامج معدة لهذا الغرض، يمتد عمل قسم الأنشطة الطلابية إلى تفعيل دور الأندية والجمعيات الطلابية واتحاد الطلاب وعشائر الجوالة وكافة البرامج التي تخدم الأنشطة اللا صفية.

ومن الأهداف العامة التي يقوم عليها قسم الأنشطة الطلابية:

  1. تعزيز روح الانتماء عند الطلاب إلى أمتهم العربية والإسلامية ، وتهيئة جيل يتمتع بشخصية وطنية.

  2. تنمية و صقل طاقات وقدرات الطلاب وتوظيف مواهبهم في عمل مثمر للاستفادة من قدراتهم الإبداعية والابتكارية في شتى المجالات.

  3. توثيق الصلات وتوطيد أواصر الصداقة مع الجامعات العاملة بالدولة وكذلك الجامعات العربية والعالمية.

  4. المساهمة في إعداد شخصية جامعية سوية متوازنة يكون الطالب هو محورها الرئيسي لتنفيذ هذه الأنشطة وتحقيق أهدافها.

  5. تشجيع العمل الجماعي والتطوعي وغرس روح التعاون في نفوس الطلاب والاستغلال الأمثل لأوقات الفراغ. 

الأنشطة الرياضية

تولي عمادة شؤون الطلاب الأنشطة الرياضية الفردية والجماعية اهتماما كبيراً لما لها من أثر في صقل وتهذيب شخصية الطالب. ومن الأهداف الأولى لقسم النشاط الرياضي ممارسة الأنشطة الرياضية والتمتع بالنشاط الترويحي، وشغل أوقات الفراغ بما هو نافع ومفيد ، بالإضافة  إلى أهداف أخرى تتمثل في:

  1. إفساح المجال لأكبر عدد ممكن من الطلاب والعاملين في الجامعة لممارسة هواياتهم و أنشطتهم الرياضية.

  2. إعداد فرق الجامعة الرياضية لخوض مباريات ودية وتنافسية مع الجامعات والمؤسسات والأندية المختلفة.

  3. تنمية المهارات الرياضية وصقلها للارتقاء بها إلى أعلى المستويات الرياضية الجامعية والتقريب والألفة بين أعضاء الهيئة التدريسية والطلاب وخلق جو من التفاهم.

  4. الحرص على تعليم الطلاب مفهوم قيمة العمل الجماعي.

  5. تمثيل الجامعة في المحافل المحلية والدولية من خلال المشاركة في جميع البطولات الرياضية.