تخطي أوامر الشريط التخطي إلى المحتوى الأساسي
'"الجـامعة القاسمية"'
'الجامعة القاسمية'
كلمة مدير الجامعة
 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ... والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين.. وبعد،،،

فيسعدني أن أرحب بكم في الجامعة القاسمية، هذه الجامعة التي باتت - بفضل الله - تشكل علامة مضيئة في مسيرة العلـم والمعرفـة، والتنمية والإبداع ، وإنه لشرفٌ عظيم لهذه الجامعة ، أن تكون تحقيقا لرؤية مستنيرة ومتميزة لحضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة (رئيس الجامعة). وأن يقدمها سموه هدية للعالم أجمع لتبقى شارقية الموقع ... عالمية الرسالة.

ويكفي أنها رؤية حاكم حكيم وعالم جليل ، يعيش هموم أمته ويحرص على أن تعيش البشرية كلها في أمن وسلام ومحبة وإخاء. يتواصل مع الأخر ويتحاور معه حيناً بلغة الفن والتراث وأحياناً بلغة العلم والثقافة . فجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء.

 إن الجامعة القاسمية تعمل بجهد دؤوب وعزم لا يفتر من أجل بناء جيل معتدل ينشر سماحة الإسلام ومحبته ووسطيته واعتداله في كل بقاع الأرض، جيل متمسك بدينه الإسلامي السمح ،قادر بتوفيق الله على المساهمة في بناء النموذج الحضاري المشرق للدين الإسلامي الحنيف الذي تسعى إليه القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وباتت أمتنا في مسيس الحاجة إليه.

وتحرص الجامعة ، في سبيل ذلك على استثمار مختلف الإمكانات المتاحة في الحرم الجامعي المتكامل من أجل إعداد الكوادر الشابة ، من خلال تجربة تعليمية فريدة ومناهج تم تصميمها وفقا لأرقى المعايير الأكاديمية. كما أن إدارة الجامعة لا تدخر جهدا في توفير كافة أوجه الدعم التي تمكن أبناءنا وبناتنا الطلبة من استثمار قدراتهم وطاقاتهم للحصول على العلوم والمعارف والمهارات اللازمة في العديد من التخصصات المطروحة، والتي تؤهلهم للترقي في حياتهم العملية وأخذ دورهم الإيجابي في خدمة مجتمعاتهم ورقيها ،والمساهمة في مسيرة البناء والتنمية ونشر تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

وإلى جانب رسالتها الأساسية في التعليم الجامعي، فان الجامعة حريصة كذلك على تعزيز دورها كمؤسسة رائدة في البحث العلمي وفي خدمة المجتمع، عازمة على المساهمة بفعالية في النهضة العلمية للدولة، واضعة خبراتها وإمكاناتها وأنشطـتها في خدمة مؤسسات الدولة والمجتمع مشاركة بدورها في مختلف المبادرات الوطنية.
أرحب بكم مجدداً في رحاب جامعتكم، الجامعة القاسمية، واتطلع إلى إسهاماتكم وآرائكم.

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

                                                                                 أ.د. رشـــاد سالــــم
                                                                                 مــديــــــر الـجامعـــــــــة